المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الأربعاء ١٨ أيّار ٢٠٢٢ - 16 شوال 1443
شويت تلملم جراحها في مأتم مهيب لأبو سعيد‎ ‎وشيخ العقل وابو الحسن يؤكدان ‏على وحدة الكلمة ويشيدان بموقف أبناء شويت وأسرة الفقيد ‏

2022-01-20

شيّعت بلدة شويت (المتن الاعلى) فقيدها غسان مرشد أبو سعيد الذي قضى متأثرا ‏بطلقات نارية أصابته جرّاء حادث فردي مؤسف، لتسدل بذلك البلدة وعائلة ابو ‏سعيد الستار على الحادثة المؤلمة وتداعياتها في وداع الراحل، بعد موقف عاقل ‏اتخذته أسرة الفقيد وآل ابو سعيد اللذين لبّوا بحكمة العقلاء وساطة الخير التي قادها ‏سماحة شيخ العقل لطائفة الموّحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي ابي المنى موفداً ‏قاضي المذهب الدرزي الشيخ غاندي مكارم والشيخ نسيب ماضي ومشايخ آخرين ‏لمعالجة الامر الى جانب الجهود التي بذلها أمين سر اللقاء الديمقراطي النائب هادي ‏ابو الحسن ووكالة داخلية المتن حيث تم تسليم القاتل والتفاهم مع مشايخ شويت ‏ووجهاء العائلة على اقامة المأتم ولمّ الشمل . ‏
واقيم للمناضل ابو سعيد مأتم مهيب شارك فيه شيخ العقل ابي المنى الذي حضر ‏على رأس وفد كبير ضم: الشيخ عادل النمر والشيخ نسيب ماضي ورئيس اللجنة ‏الثقافية في المجلس المذهبي الشيخ عماد فرج ومشايخ وفاعليات وأقارب، ومشايخ ‏البلدة والمنطقة الذين شاركوا رغم الطقس العاصف والثلوج والجليد لمؤاساة اهالي ‏الفقيد والبلدة بالحادث المؤلم، والنائب ابو هادي الحسن على رأس وفد كبير تقدمه ‏ايضاً وكيل داخلية المتن عصام المصري والمعتمدين والكوادر، ورئيس البلدية ‏وسيم ابو سعيد ووجهاء العائلة الذين أكدوا على وحدة الموقف ونبذ الأحقاد ‏والاحتكام للعدالة.‏
وقدم النائب ابو الحسن التعازي الى أسرة الفقيد وآل ابو سعيد بإسم رئيس الحزب ‏التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب تيمور جنبلاط ‏وقال: "مصابنا واحد وألمنا كبير وعزاؤنا بهذا المشهد الموّحد للعائلة وبالموقف ‏الحكيم لآل ابو سعيد الكرام، وبحكمة مشايخهم الأجلاء التي تعكس قيّمنا وعاداتنا ‏وثوابتنا وعمق إيماننا."‏
وخاطب أسرة الراحل: "معكم نؤكد اليوم على الاحتكام الى الدولة ومؤسساتها التي ‏كانت وستبقى ملاذنا لنا جميعاً". وإذ شدد على ان "القضاء هو المرجع الصالح ‏لوضع الامور في نصابها"، قال: "يبقى مرجعنا العقل والحكمة والقيم المعروفية ‏التي نشأنا عليها".‏
ونوّه ابو الحسن "بشجاعة أبناء بلدة شويت في كل المراحل والظروف"، مذكّراً ‏بأن "شويت لم تضيّع المسار الوطني يوماً، ولم تخطئ بقرار الانتماء والمصير ‏ابداً، بل كانت دوما ً مثالاً في التضحيات ووحدة الكلمة والموقف والقرار وهكذا ‏ستبقى بأبنائها الأبرار وهذا هو أملنا بكم ولن يخيب". ‏
ابو سعيد: وألقى كلمة العائلة رئيس المجلس البلدي وسيم أبو سعيد، مؤكدا على "التماسك ‏والتعالي عن الجراح، والتسليم لحكم القدر والمولى عز وجل." وشكر "اهتمام ‏رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ومتابعته للقضية"، مثمّنا جهود ‏سماحة شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي ابي المنى، ‏وقاضي المذهب الشيخ مكارم"، وأثنى على "جهود ومتابعة النائب هادي ابو ‏الحسن وكيل داخلية المتن عصام المصري ومعالجتهم لتداعيات هذه الحادثة الأليمة ‏الغريبة عن مجتمع بلدة شويت وأهلها الكرام".‏
وإذ حيّا ابو سعيد "صبر العائلة وحكمة مشايخ البلدة وعقلهم الراجح"، خاطب ‏‏"الراحل" صديقا عزيزا محبا ومحبوبا من أبناء بلدته بمزاياه وصفاته الحسنة ‏ومروءته وشجاعته واندفاعه ونضاله في الحرب والسلم حيث لم يتأخر يوما عن ‏تلبية نداء الواجب الوطني والانساني والاجتماعي".‏
وختم شاكرا "كل من ساهم بلملمة الجراح وكل من احتكم للعقل والصبر في ‏مواجهة الحدث الجلل"، وقدم الشكر باسم العائلة لكل من واساها بمصابها الأليم".‏
شيخ العقل: بعد ذلك تحدث سماحة شيخ العقل الدكتور ابي المنى قائلا: بسم الله الرحمن الرحيم، ‏‏"كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ" (صدق الله العظيم). ‏حضرة المشايخ الاجلاّء النائب المحترم اهل الفقيد الكرام. الموت حق ونحن ممن ‏يؤمنون بالقدر، خيره وشره، حتى ولو كان في القدر مصيبة وشر فإننا نؤمن به، ‏واما الغيب فالعلم لله وما نعلمه ان من يتعدّى حدود الله يظلم نفسه، في ظلم الآخرين ‏ظلم للنفس قبل كل شيئ. اما القصاص فواجب ولكن في العفو فمقدرة ايضا، وفي ‏القصاص "تخفيف من ربكم ورحمة"، رحمة منه على المظلومين واهل الفقيد ‏ليشفوا الغليل، ولكن ايضا العفو جائز ومستحب، لقوله تعالى: " فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ ‏فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ"و "أن تعفوا أقربُ للتقوى"، وبمقتضى آيات الله فإننا تقدّم العفو ‏على القصاص، واذا كان القصاص ليأخذ مداه على مستوى الدولة والمسؤولين فان ‏في القلوب والعقول قدرة على العفو. عسى ان يهوّن الله عليكم ويبرّد نا ما في ‏قلوبكم ويقدّركم على العفو والصبر.‏
وتابع: ان عائلة ابو سعيد الكريمة المتمسكة بقيم المجتمع المثلى تستحق عيش ‏الالفة والمحبة، كذلك بلدة شويت الابية، بلدة الشهادة والصمود والعنفوان تستحق ‏الوقوف الى جانبها وان تعيش العفو وان تلقى البر".‏
واضاف: "بهذه المناسبة الاليمة انني انقل اليكم تعازي الشيخ الجليل ابو صالح ‏محمد العنداري ومباركته الوفاق ودعوته الى نبذ التفرقة والتعالي على الجراج"، ‏وانني اتقدم بالشكر لكل الجهود الخيّرة من فضيلة القاضي الشيخ غاندي مكارم الى ‏الشيخ نسيب ماضي اللذين واكبا جهود التهدئة الى كل المشايخ وسعاة الخير، ‏وأحيي النائب الاستاذ هادي ابو الحسن وعقلاء البلدة ومشايخها للمساهمة بلملمة ‏القضية وتضميد الجراح بكل إباء حتى تعود الامور الى نصابها. فنحن كما كنا ‏دائماً سنبقى اهل وحدة وتآخٍ رغم الجراح الأليمة، وهذه الفاجعة غريبة عن بيئتنا ‏المعروفية المتمسكة بقيمها في حفظ الاخوان ووحدة الصف في السراء والضراء. ‏بورك اهل العفو عند المقدرة ودعاة الحوار والتسامح الذين ان اتتهم مصيبة كانوا ‏من الصابرين وقالوا انّا لله وانّا إليه راجعون".‏
ثم أمّ شيخ العقل الصلاة الى جانب المصلي الشيخ جواد بركة ووري الجثمان في ‏الثرى في مدافن العائلة في بلدة شويت.‏
شانيه: وكان شيخ العقل شارك في مأتم الشيخ ابو مالك فارس عباس ابي المنى سائس ‏مجلس شانيه وكبير مشايخها ووالد الإعلامي سامر ابي المنى، حيث أم الصلاة ‏على روحه بحضور بعض المشايخ من اهالي البلدة الجوار.‏