المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الخميس ٢٥ نيسان ٢٠٢٤ - 16 شوال 1445
سماحة شيخ العقل زار ضريح الرئيس الحريري وقرأ الفاتحة: لبنان أحوج ما يكون الى نهجه ومواقفه

2024-02-13

زار سماحة شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي أبي المنى ظهر اليوم ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري في وسط بيروت، عشية الذكرى التاسعة عشرة لاستشهاده، على رأس وفد ضم، القاضي غاندي مكارم ورؤساء لجان وأعضاء من المجلس المذهبي ومستشارين ومشايخ ومسؤولين في مديريتي مشيخة العقل والمجلس المذهبي.
وقرأ سماحة شيخ العقل والوفد الفاتحة على روح الرئيس الحريري وكذلك على أضرحة مرافقيه، وقال في كلمة للإعلام:

بسم الله الرحمن الرحيم
نزور اليوم ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه الشهداء لقراءة الفاتحة، ونستذكر في هذه الذكرى قامة الرئيس الحريري الوطنية، الذي كان حريصاً على لبنان واستشهد من أجله، حريصا على الوحدة الوطنية وحريصاً على بناء الدولة وعلى قيام المؤسسات واحترام الدستور والعيش الوطني الواحد. الرئيس رفيق الحريري شهيدٌ من أجل لبنان وقامة وطنية كبيرة امتدّت اليه يد الاجرام، لكنّ ذكره باقٍ ونهجه باقٍ، نهج الوحدة والتلاقي وبناء الدولة والمؤسسات".

أضاف: "انها وقفة رمزية تدلُّ على مدى احترامنا وتقديرنا له، وأملنا بأن تُستعاد تلك المواقف وذلك النهج، فلبنان أحوج ما يكون الى رجل كالرئيس الشهيد رفيق الحريري، وبيروت التي اعاد اعمارها نتمنى أن تبقى منارة هذا الشرق وأن يعود لبنان كما كان وسيبقى، وطن الرسالة ان شاء الله".

استقبالات
واستقبل سماحة شيخ العقل في دار الطائفة في بيروت وفداً من الهيئة الإدارية لاتحاد الكتّاب اللبنانيين للتعارف، وقدم الوفد التهنئة بتعيين العميد حسان عودة رئيساً للأركان وبإنجاز مصالحة كفرسلوان العائلية ووضعه في خطة عمل الاتحاد.
وقال الأمين العام للاتحاد الدكتور أحمد نزال في كلمةٍ باسم الوفد: "نبارك لكم، يا صاحب السماحة، إنجاز مصالحة كفرسلوان العائلية، تحت رعايتكم الكريمة، وهي مناسبة لتأكيد لغة الحوار سبيلاً إلى النجاة من شرور العصبية المقيتة، وهي مصالحة ما كانت لتتحقّق إلا بالابتعاد عن انتهاج لغة السجال والمناكفات، فهذه اللغة وهذه السياسة تشرِّعُ أبواب الوطن على مصراعَيه، لإستيلاد المزيد من الأزمات والتدخلات التي قد تقوِّضُ أسس الوطن وبنيانه. فالجميعُ مدعوٌّ للاحتكام إلى لغة العقل وتهذيبِ الخطابِ السياسيّ والارتقاء به الى مستوى التحديات والمخاطر التي تحدق بنا".
أضاف: "كما نبارك تعيين العميد الركن حسان عودة رئيساً للأركان، خصوصا في هذه المرحلة وفي ظلِّ استمرار الكيانِ الصهيوني برفع وتيرة اعتداءاته البرية والجوية على الحدودِ مع لبنان، في سيناريوهات تُحاك عدواناً على بلدنا. اننا نؤكّدُ أن المقاومة، إذا كانت في السابق خياراً لمقاومة الإحتلال، هي اليوم إلى جانب الوحدة الوطنية، وبالتكامل مع الجيش تمثل حاجة وطنية ﻻ يمكن وﻻ يجوز التفريط بها أو التخلي عنها، وهي عنوان قوة للبنان لكبح جماح عدوانية إسرائيل".

وختم: "نأتي إليك، يا صاحب السماحة، رجل دين في المقام الأول، وشاعراً في المقام الثاني، إذ بيننا ما يشكّل ملاذاً للكتّاب اللبنانيين وعنواناً لتعاون مثمر خلاق بين مشيخة العقل واتحاد الكتّاب اللبنانيين. صاحب السماحة، معاً إلى تغليب لغة الحوار وتوحيد الجهود وتقبّل الآخر والتآخي الوطني، خدمة للوطن والإنسان".
وكان اللقاء مناسبة رحّب خلالها سماحة شيخ العقل بالوفد، مباركاً لهم انتخابهم، ومثنياً على الجهود المبذولة، التي تؤكّد أن لبنان رسالة، ومرحّباً بالتعاون مع الاتحاد.

وجرى طرح مواضيع متعلقة بتكريم رجالات بالتنسيق مع اللجنة الثقافية في المجلس المذهبي.
وقدّم الوفد لشيخ العقل بطاقة عضوية شرف في اتحاد الكتّاب اللبنانيين، إضافة إلى التداول في شؤون ثقافية عامة.

كما استقبل سماحته وفداً، ضمّ رئيس دائرة الضرائب النوعية في جبل لبنان شادي وهبي والمراقب الرئيسي في الدائرة سمير مرشاد، بحضور رئيس محكمة الاستئناف الدرزية العليا القاضي فيصل ناصر الدين والقاضي الشيخ غاندي مكارم وامين سر المجلس المذهبي المحامي نزار البراضعي، وتناول اللقاء قضايا مالية عامة.

شانيه
وكان سماحة الشيخ أبي المنى استقبل في دارته في شانيه وفدا من جمعية "آموت" شرحوا له نشاط الجمعية وتقديماتها والمشاكل التي تواجهها.

اتصال
وتم اتصال بين سماحته وبين الشيخ طاهر أبو صالح من مجدل شمس في الجولان المحتل، للاطمئنان والتشاور.