المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الثلثاء ٢١ أيّار ٢٠٢٤ - 13 ذو القعدة 1445
سماحة شيخ العقل: لا سبيل للخلاص إلا بوحدتنا الوطنية

2024-01-04

دان سماحة شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي ابي المنى "التفجيرين الآثمين اللذين استهدفا المدنيين في منطقة كرمان في الجمهورية الاسلامية الايرانية، متوجها بالتعزية من الجمهورية الاسلامية الإيرانية والشعب وذوي الضحايا، وراجياً الشفاء للجرحى والمصابين، مؤكداً رفضه التعرّض للمدنيين مهما كانت المبررات والذرائع".

وخلال لقائه بالموظفين والعاملين ورؤساء المصالح في مديريتي المجلس المذهبي ومشيخة العقل في دار الطائفة في بيروت بمناسبة انطلاقة العام الجديد، شدد سماحة شيخ العقل في سياق عرضه للتحديّات القائمة التي تواجه اللبنانيين والتي تتطلب المواجهة بالحكمة والتروي والصبر والقناعة، وبتعزيز الايمان والارادة بالنهوض مهما كانت الظروف صعبة وشاقّة.
اضاف: لقد مررنا في لبنان بمراحل عديدة اعتدنا فيها تحمل المسؤوليات في مواجهة الحروب من خلال الإرادة، والعزم، وعدم الاحباط، كي لا يتملك اليأس منا وعدم الاستسلام وبعث الامل ودفع الواقع نحو الافضل.

وتناول في المقابل، اهمية تفعيل عمل مؤسسة المجلس المذهبي، بما يتناسب مع تطلعاتنا، وحق الناس علينا انتظار الأفعال، وهذه مسؤولية علينا جميعا، وعلينا ان نعمل بروح ركاب السفينة متكاتفين متكاملين. دارنا والحمد الله جامعة ووطنية وستبقى كذلك سلمية لتعزيز الروح المعنوية والوطنية، كما ستبقى لاحمة ومساهمة في تعزيز القيم الانسانية والاخلاقية والاجتماعية، لتحقيق الغاية من الاهداف العامة ألا وهي المواطنة وازدهار الوطن، اذ لا سبيل للخلاص الا بالوحدة الوطنية ووحدة ابنائه والتقائهم على كل ما يعزز ايمانهم بلبنان ذات الميزات النموذجية.

واكد سماحة الشيخ ابي المنى على اهمية تفعيل التواصل بين لبنان المقيم ولبنان المغترب على المستويات الثقافية والروحية والمادية، لخلق بوتقة عمل وتآزر، للمساهمة في اخراج بلدنا ومؤسساتنا من المهاوي والتطلع نحو المستقبل.
لافتا الى لقاءات عدة يجريها للإفادة من الاوقاف ومعالجة ملفاتها والتوجه الى الاستثمار الذي يفيد مجتمعنا.

وتحدث في اللقاء أيضاً المدير العام للمجلس المذهبي الاستاذ مازن فياض ومدير مشيخة العقل الاستاذ ريّان حسن.

لقاءات
من جهة ثانية التقى سماحة شيخ العقل العميد في الجيش اللبناني حسان عودة، وجرى البحث بأمور المؤسسة العسكرية.

كما استقبل مدير عام تعاونية موظفي الدولة د. يحيى خميس، الذي اطلعه على واقع المؤسسة والخطوات التي اتخذتها لدعم المواطنين في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان.

كذلك استقبل سماحته وفدا من "الملتقى اللبناني لصون الأسرة والقيم"، ضم: د. الشيخ اسامة حداد، المونسنيور عبده ابو كسم، د. الشيخ محمد حجازي وعضو المجلس المذهبي الشيخ سامي عبد الخالق، وتابع الوفد مع سماحته امورا متعلقة بالتحديات الأسرية والقيم الاخلاقية على الصعيد الوطني العام وتوجهات الملتقى بهذا الخصوص.

ومن زوّار سماحته الرائد سامر أبو شقرا والنقيب بلال حمدان. كما استقبل الصحافي عماد جانبيه الذي قدّم له كتابه "أوراق التغيير في كل الاتجاهات"، يرافقه العميد الركن المتقاعد بهاء حلال والاستاذ مروان مراد، وايضا السيد نبيل درغام والسيدة هيام الزوين، ثم الاستاذ نظام الحلبي

كفرحيم
وشارك سماحة شيخ العقل في اللقاء الديني الموسع الذي جرى في "خلوة جرنايا" في كفرحيم ، الى جانب المشايخ الأجلاّء: "ابو علي سليمان ابو ذياب، ابو فايز امين مكارم وشيخ الخلوة ابو زين ألدين حسن غنّام ، وحشد من المشايخ من المنطقة".

وركز سماحة الشيخ ابي المنى في حديثه الروحي، على تعزيز روح الايمان والتوحيد في القلوب والنفوس والعقول ونبذ الاهواء وكل ما يتنافى مع ثوابت الدين والقيم الروحية، موضحاً ان المجاعة الحقيقية التي يجب ان نتلافاها هي مجاعة الارواح والتي هي اصعب واخطر من مجاعة الاجساد، وتتطلب منا التغذية بالعلوم والمعارف التوحيدية والحكمة، للوصول الى الغاية الاسمى في ما يرضي الله سبحانه وتعالى.
داعيا في هذا المجال الى التمسك بذات النهج الاسلامي والعرفاني الذي سار عليه السلف الصالح من اهل الايمان والصلاح وصون انفسنا وقلوبنا من وسائل الهدم، وهي كثيرة في زماننا الصعب الذي نمر به والذي يتطلب منا التحلي بمزيد من الثبات والصبر والتمسك بالنهج التوحيدي السليم.