المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الأحد ١٤ تموز ٢٠٢٤ - 8 محرم 1446
سماحة شيخ العقل التقى وفودا وشارك في تشييع ابو سعيد والحلبي في شويت ورأس المتن

2023-11-13

إستقبل سماحة شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي ابي المنى في دارته في شانيه وفودا وشخصيات، ‏من بينها وفد من بلدة كفرقوق- راشيا ضم عدداً من المشايخ والاعضاء المؤسسين لجمعية "الكرم الأخوي الخيرية"، لطلب ‏المباركة في خطوة التأسيس، وقدم الوفد لسماحته درعا تقديرية. ‏

شويت
وشارك سماحة شيخ العقل اليوم في تشييع المرحوم الشيخ ابو عادل نعمان ابو سعيد في القاعة العامة لبلدة شويت، على ‏رأس وفد من المشايخ واعضاء من المجلس المذهبي، حيث اقيم للراحل مأتم حاشد من المشايخ والاعيان والشخصيات ‏الروحية والاجتماعية والاهلية ومن ابناء الجبل ووادي التيم، والى جانب شيخ العقل، المشايخ الاجلاء: ابو زين الدين ‏حسن غنّام، ابو فايز امين مكارم، ابو طاهر منير بركة، وابو داوود منير القضماني، وممثل الاستاذ وليد جنبلاط ورئيس ‏الحزب التقدمي الاشتراكي النائب تيمور جنبلاط امين سر اللقاء الديموقراطي النائب هادي ابو الحسن، على رأس وفد ضم، ‏وكيل داخلية المتن الجنوبي في التقدمي عصام المصري واعضاء جهاز الوكالة ومدراء الفروع الحزبية.‏

وسبق الصلاة شهادة قدّمها سماحة شيخ العقل بالراحل، قائلا: بسم الله الرحمن الرحيم
مشايخنا الأجلاء آل ابو سعيد وأهالي شويت الكرام، المشيّعون الأفاضل،
قال تعالى: "مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا".‏
نودّع اليوم، رجلٌ من أولئك الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه وما بدّلوا تبديلا. ‏
الشيخ أبو عادل نعمان أبو سعيد، عرفناه في مطلع الشباب، فكان مدرسة لنا في النخوة والمروءة والاندفاع والعنفوان، حمل ‏في قلبه راية الدفاع عن الأرض والعرض والفرض فكان مثالا في ذلك عندما دعا نداء الواجب فلبّاه".‏

اضاف: "المرحوم الشيخ أبو عادل نعمان جاهد الجهاد الأصغر ولم ينسَ الجهاد الأكبر، فكان تقيّاً في حياته في مسلكه، ‏مسلك التوحيد، كيف لا، وقد نشأ بين إخوانه في شويت ونما في خلوة شيخنا الجليل المرحوم الشيخ أبو محمد جواد ولي ‏الدين. ‏
الشيخ نعمان أبو سعيد حلّق بجناحي الرجولة والتقوى وكان مرتكزاً الى ركنين اساسيين: شويت وبعقلين".‏

وختم: "عظم الله أجركم بفقيدنا الغالي وعوّضنا بسلامة أبنائه وأحبائه وعائلته وبسلامتكم جميعاً وانا لله وانا اليه راجعون".‏

ثم أمّ سماحة الشيخ ابي المنى الصلاة والى جانبه المصلّي الشيخ ابو سليمان غالب الشوفي، ليوارى الجثمان الثرى في ‏مدافن العائلة في البلدة.‏

رأس المتن
وكان سماحة شيخ العقل قد شارك في مأتم شقيق وزير التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي المرحوم فيصل سليم ‏الحلبي في قاعة مركز جمعية التعاضد المكارمي في رأس المتن، بحضور شخصيات وفاعليات سياسية واجتماعية وثقافية ‏وتربوية، وقدم سماحة شيخ العقل شهادة بالراحل جاء فيها: ‏
بسم الله الرحمن الرحيم
‏"يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي" صدق الله العظيم.‏
‏ ‏
هذا هو الموت الحق، الذي ننتظره والذي يلاقينا اينما ذهبنا، قال تعالى: "الَّذِيْنَ تَتـَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ ۙيَقُولُونَ سَــــــلَامٌ ‏عَلَيْكُمُ ادخُـــلُوا الْجَــــــنَّةَ بِـــمَا كُنــتُمْ تَعْـــمَــلُــوْنَ"، هذا هو مفتاح الجنّة، بما كنتم تعملون، فالعمل الصالح هو السبيل ‏والمفتاح والطريق الى الجنّة والى شهادة الأهل والأخوان والى رضا الله سبحانه وتعالى، وفقيدنا الغالي عمل، فعسى أن ‏يكون سبيله إلى الجنة واضحا وصريحا، لأن العمل الصالح هو المطلوب، والفقيد الغالي كان معطاءً، وكان صالحا في ‏عمله وفي عطائه وفي سخائه، وقد سمعنا الشهادات عنه، وهذا هو الكنز، وهذا هو الذخر الذي يدّخره الانسان ليوم القيامة ‏والحساب". ‏

وتابع: "الفقيد ابن عائلة كريمة معطاءة ومعالي الوزير والاستاذ عدنان وجميع أفراد العائلة لهم من العطاءات والتقديمات ‏ما يشكرون عليه، أكان في المؤسسات الصحية او التربوية او الاجتماعية، وأيضا هو نسيب عائلة كريمة، عائلة آل الخليل ‏المعطاءة والحاضرة دائما في مناسبات الخير وفي تلبية النداء".‏

وختم: " اننا نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، عظم الله اجركم ونسال لعائلته طيب البقاء والسلامة ‏والاقتداء بنهجه، وانا لله وانا اليه راجعون"، ‏

ثم أمّ سماحته الصلاة وإلى جانبه المصلّي الشيخ صافي غانم ، ليوارى الجثمان الثرى في مدافن العائلة في البلدة.‏