المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الخميس ٢٠ حزيران ٢٠٢٤ - 14 ذو الحجة 1445
سماحة شيخ العقل زار المجلس الشيعي والتقى وزير التربية: نأمل بإنتخاب رئيس قادر على جمع اللبنانيين

2023-05-30

‏ زار سماحة شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي أبي المنى مقر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى ‏والتقى نائب رئيس المجلس سماحة العلامة الشيخ علي الخطيب، على رأس وفد ضمّ: القاضي الشيخ غاندي مكارم، رئيس ‏المصلحة التربوية والدينية في المجلس المذهبي الشيخ فاضل سليم، مستشار شيخ العقل الإعلامي الشيخ عامر زين الدين ‏ومدير مشيخة العقل الأستاذ ريّان حسن، بحضور المفتي الشيخ عبد الأمير شمس الدين والقاضي الشيخ مهدي اليحفوفي، وتمّ ‏التباحث في القضايا والشؤون الوطنية والدينية وأهمية التلاقي في ظلّ الظروف الصعبة وتطوّرات الأوضاع في لبنان ‏والمنطقة.‏
‏ ‏
شيخ العقل
‏ وأدلى سماحة شيخ العقل بتصريح اثر اللقاء، فقال: "تشرّفنا اليوم بزيارة المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى والتقينا سماحة ‏الشيخ علي الخطيب، لنؤكّد على التلاقي الدائم والتواصل في ما بيننا كقيادات ومرجعيات روحية وعلى دورنا المشترك في ‏المساهمة ببناء الوحدة الوطنية وتعزيز روح التفاهم والتلاقي بين اللبنانيين، والمساهمة في خلق هذا المناخ الإيجابي الذي ‏نتمنى أن يتحسّن يوماً بعد يوم". ‏
‏ ‏
‏ أضاف سماحته: "نلتقي في حديثنا مع سماحة الشيخ ومع إخواننا القادة الروحيّين على قواسم مشتركة، قواسم روحية ‏وقواسم أخلاقية وقواسم وطنية، نلتقي في القضايا التي تهمّ الناس والمجتمع، والتي ترفع من شأن هذا الوطن. نحن لسنا ‏ببعيدين عن ذكرى التحرير التي هي ذكرى كرامة واعتزاز ووحدة وطنية أيضا، وعسى أن لا نكون بعيدين عن إنجاز ‏استحقاق رئاسة الجمهورية، التي نأمل أن يأتي برئيس قادر على المساهمة في مسيرة جمع اللبنانيين، لتأكيد الوحدة الوطنية. ‏رسالتنا واحدة هي رسالة الأخوّة والمحبة والعيش الواحد، رسالة الإيمان والارتقاء بإيماننا وديننا الى مستوى أعلى من ‏التجاذب السياسي الذي يفرّق، رسالتنا رسالة التوحيد وليست رسالة التفرقة".‏
 
الخطيب
بدوره رحّب سماحة العلّامة الخطيب بسماحة شيخ العقل والوفد المرافق، وقال: "أنا أؤكّد على كل كلمة قالها سماحته وأزيد ‏على ذلك، أن اللبنانيين جميعاً هم شعب واحد يحملون نفس الثقافة ونفس القيم، وهنا أريد أن أؤكّد أن محاولة البعض من خلال ‏التمسّك بشعار "الدفاع عن الطائفة" أو الدفاع عن المذهب أو عن الدين...هذا شعار غير صحيح، لأن الأديان لا تفرّق بين ‏الناس، الأديان توحّد بين الناس في الحقوق والواجبات، وإذا كان هناك تمايزات بين اللبنانيين في قضايا خاصة مذهبية أو ‏طائفية أو عقائدية فهذا لا ينبغي أن يسري على الأمور في الحقوق والواجبات بالنسبة للبنانيين أو على المواطنية وأن يفرّق ‏بين المواطنين. لذلك نحن ندعو الى ترك التمسّك بشعار الطائفية والدفاع عن الطوائف وندعو الى التمسك بشعار الوطن ‏والمواطن والعدالة الاجتماعية، والأديان كلها لا تميّز بين الناس على أساس مذهبي، الأديان كلها تدافع عن كرامة الانسان ‏وعن العدالة، وبالتالي أنا أشكر سماحته على هذه المبادرة، وان شاء الله نحن دائماً على تواصل ونسأل الله أن نوَفّق كقيادات ‏روحية الى الجمع والتعجيل في الخروج من هذه المأساة التي يعيشها لبنان والمواطنون من أي مذهب أو دين أو أي جغرافيا، ‏هذا كله فيه إجحاف وظلم وفيه مأساة وينبغي إخراج الوطن من هذا الجو، وبالتالي الخروج بتوافق بين السياسيين ولا يدّعي ‏أحد منهم انه يدافع عن دين أو عن طائفة، الأديان كلها لم تفرق وهي ليست سبباً لمشكلات سياسية، انها مشكلات سياسية لا ‏دخل لا للطائفة فيها ولا للدين وان شاء الله نوفّق الى دفع السياسيين للقيام بواجباتهم وانتخاب رئيس جمهورية وبالتالي ان ‏يكون هناك حكومة تقوم بواجباتها في الإصلاحات اللازمة وبوضع برنامج إصلاحي اقتصادي انمائي يخرج اللبنانيين من ‏هذا الواقع الى ما هو أفضل".‏
 
الحلبي
‏ والتقى سماحة شيخ العقل في دار الطائفة وزير التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي، وجرى التداول بعدد من ‏القضايا المطروحة، وبعد اللقاء قال الوزير الحلبي:‏
‏"تشرفت بزيارة سماحة الشيخ الدكتور سامي أبي المنى شيخ عقل طائفة الموحّدين الدروز وكانت مناسبة لبحث القضايا ‏العامة وشؤون الطائفة وواقع بعض المؤسسات العاملة في الجبل، كما بحثنا موضوع اهمية انعقاد قمة روحية والاتصالات ‏التي يقوم بها سماحته بهذا الخصوص، واننا ننوّه بدور سماحة الشيخ الوطني والديني لجمع اللبنانيين على كلمة سواء، في ‏مواجهة آثار الازمة الراهنة، كما بحثنا قضايا متصلة بوزارة التربية والتعليم العالي وأهمية اجراء الامتحانات الرسمية والتي ‏تمّ تحديد تواريخها مطلع شهر تموز المقبل".‏
 
وعقد سماحته لقائي عمل مع معتمد مشيخة العقل في ريتشموند -فرجينيا الشيخ وليد دانيل يرافقه السيد سامر القنطار، ومع ‏اللجنة القانونية والمحامين في المجلس المذهبي.‏
 
شانيه
وكان سماحة الشيخ أبي المنى استقبل في دارته في شانيه وفداً من مشايخ بلدة بريح يرافقهم عضو المجلس المذهبي د. رامي ‏عز الدين، وكذلك مجموعة من السيدات من جمعية "دار شانيه للمسنّين"، وايضا مجموعة من "جمعية النهضة الاجتماعية" ‏في شانيه.‏
‏ وعقد اجتماع عمل مع رئيسي اللجنة الاجتماعية ولجنة التواصل والعلاقات العامة في المجلس المذهبي المحامية غادة ‏جنبلاط واللواء شوقي المصري.‏
 
تعازٍ
وشارك سماحة شيخ العقل في مأتم د. عادل كامل صعب في الشويفات، يرافقه عدد من أعضاء المجلس المذهبي والمشايخ، ‏وبعد كلمات تأبينية وشهادة من مستشار شيخ العقل الشيخ نزيه صعب، كانت كلمة مختصرة لسماحة شيخ العقل، ثم أمّ الصلاة ‏وإلى جانبه المصلّي الشيخ مروان السوقي.‏

كما قدم سماحته التعازي للشيخ وجيه مياسي في مجلس "تربة الدروز" في بيروت بشقيقه المرحوم جميل مياسي.