المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الأربعاء ٢٩ تشرين الثاني ٢٠٢٣ - 17 جمادي الأول 1445
سماحة شيخ العقل وحشد من المشايخ شاركوا في تشييع الشيخة العنداري

2023-05-12

شارك سماحة شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي أبي المنى اليوم في المأتم المهيب الذي أقيم للشيخة الفاضلة أسما فارس العنداري، حرم الشيخ الجليل أبو صالح محمد العنداري في بعلشميه (المتن)، على رأس وفد من المشايخ وأعضاء في المجلس المذهبي وتقبل التعازي الى جانب الشيخ العنداري والمشايخ: أبو فايز أمين مكارم، أبو علي سليمان أبو ذياب، أبو سعيد أنور الصايغ، أبو زين الدين حسن غنّام، أبو يوسف أمين العريضي، أبو طاهر منير بركة، أبو داوود منير القضماني وكذلك حضر وفد مثّل الشيخ أبو يوسف أمين الصايغ، النائب هادي أبو الحسن ممثلاً رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط على رأس وفد ضمّ، وكيل داخلية المتن في الحزب التقدمي عصام المصري وجهاز الوكالة ومدراء فروع، وكذلك مدير داخلية الحزب الديمقراطي اللبناني رامي دليقان مع وفد ممثلا رئيس الحزب الامير طلال أرسلان ورئيس محكمة الاستئناف الدرزية العليا القاضي فيصل ناصر الدين وقاضي المذهب الشيخ غاندي مكارم ورئيس مؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ نزيه رافع على رأس وفد من مشايخ وادارة المؤسسة وفاعليات روحية واجتماعية وحشد كبير من مشايخ الطائفة من مختلف مناطق الجبل ووادي التيم وخلوات حاصبيا الشريفة.

شيخ العقل
وسبق الصلاة على الجثمان شهادة للشيخ أبو فايز أمين مكارم وأخرى لسماحة شيخ العقل أبي المنى، قال فيها:
بسم الله الرحمن الرحيم
((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)) صدق الله العظيم.

شهادتنا بالمرحومة الشيخة من شهادة شيخنا الجليل الشيخ أبو صالح محمد العنداري، وهي من رافقته لأكثر من ستين سنة فشهد بها وقال عنها أنها ضحّت وتعبت وكانت حافظة لبيتها ولدينها فهنيئاً لها موتها على الطاعة وتلك هي السعادة، هنيئاً لمن خُتم له بالسعادة وكان مقبولاً.
رحم الله الشيخة الفاضلة من هذه الدوحة التوحيدية الأصيلة وأكرمَنا ببقاء شيخنا الزاهد العابد العلم الشيخ أبو صالح محمد، لتظلّ هذه الديار مصانةً ببركته وبركة السلف الصالح والمشايخ الأطهار ولتبقى هذه الدوحة عابقةً بشذا المعروف والتوحيد.
عظّم الله أجركم وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.

مكارم
وفي شهادته قال الشيخ أبو فايز أمين مكارم:
بالرضى والتسليم لله تعالى نودّع اليوم شيخة فاضلة تقيّة مؤمنة موحّدة صالحة فارقت هذه الفانية مزوّدة بزاد الايمان والتوحيد والدين المرحومة ام صالح اسما فارس العنداري حرم شيخنا وسيدنا الشيخ أبو صالح محمد العنداري
لقد منّ عليها بأجل نعمه فهداها بنور هدايته الى معرفته فأخذت من معرفته ما احتملت، كما منّ عليها بخصال توحيدية هي اساس لهذا المعتقد التوحيدي الشريف؛ دين وديانة، صدق وامانة، وعلم وعمل، ورضى وتسليم، وتلك هي صفات الموحّدين وسجايا العارفين".
مشيرا الى "معاملتها الحسنة واستحقاقها الاجر والثواب، فاستحقت هذه الكرامة بالطاعة لله تعالى".

ثم أمّ سماحة شيخ العقل الصلاة والى جانبه المصلّي الشيخ جهاد الريّس ليوارى الجثمان الثرى في البلدة.

برقيات
ووصلت برقيات تعزية عدة، ابرزها من شيخ العقل في سوريا الشيخ حكمت الهجري وشيخ العقل في فلسطين الشيخ موفق طريف ورئيس لجنة التواصل المعروفية-عرب فلسطين الشيخ عوني خنيفس.