المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الاثنين ٢٨ تشرين الثاني ٢٠٢٢ - 4 جمادي الأول 1444
سماحة شيخ العقل التقى نقابة معلمي القطاع الخاص وزوّارا

2022-11-08

استقبل سماحة شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي ابي المنى في دار الطائفة ‏‏– بيروت اليوم، وفدا من نقابة المعلمين في المدارس الخاصة برئاسة النقيب نعمة محفوض ضم ‏الاساتذة: سعيد بشير، كمال حسامي، باتريك رزق الله وروكز عيد، بحضور المستشار في البنك ‏الدولي منير حمزة. وعرض الوفد لسماحته مطالب النقابة وسبل دعمها.‏
 
وصرّح محفوض بعد اللقاء: "عرضنا لسماحته المشكلات التي لا يمكن استمرار العام الدراسي من ‏دون تحقيقها، واولها تغيير سياسة المصارف التي تدفع رواتب المعلمين المتقاعدين تقسيطا او ‏جزئيا بحجة عدم اعطاء صندوق التعويضات المبالغ نقدا، هذا التصرّف من البنوك وجمعية ‏المصارف مع المعلمين بعد 40 سنة من التعليم يجعلهم "شحّاذين" لمبلغ المليون او المليونين ليرة ‏وهو امر غير مقبول. لقد اثرنا هذا الموضوع مع سماحته وسنثيره خصوصا مع حاكم مصرف ‏لبنان.‏
وثانيا، طلبنا دعمنا بخصوص رواتب الاساتذة المتقاعدين في القطاع الخاص، اذ ثمة مشروع ‏قانون للزيادة، وطلبنا من وزير التربية المساندة لتمريره في مجلس الوزراء واقراره في مجلس ‏النواب. وثالثا، موضوع التشريع بين القطاعين الخاص والرسمي، ومن غير المقبول بعد عشرات ‏السنوات من التشريع اعطاء القطاع العام زيادة في الرواتب وحرماننا منها بسبب حذف عبارة ‏‏"تطبيقها على معلمي المدارس الخاصة"، واننا نعمل على ادراج مشروع قانون سيتم تقديمه الى ‏الرئيسين نبيه بري ونجيب ميقاتي بهذا الخصوص للتعديل".‏
 
اضاف: "اذا لم تعالج هذه الامور فلن يكون باستطاعتنا اكمال العام الدارسي، لانه لن يكون ‏بمقدورنا اصلا الوصول الى المدارس من اجل التعليم في غياب مقوّمات الحد الادنى. فهل من ‏المعقول ان يصبح الحد الادنى للاجور مليونين وستمئة الف ليرة بينما الاستاذ الثانوي يبدأ راتبه ‏بمليون وخمسمئة الفا؟ هذا امر معيب جدا، اننا لا نطالب بحقوقنا كاملة بل بالحد الادنى".‏
 
كما استقبل سماحة الشيخ ابي المنى وفدا من مؤسسة "أديان" ضم: رئيسة المؤسسة د. نايلة طبّارة ‏والمدير التنفيذي د. ايلي الهندي، بحث مع سماحته التعاون حول الانشطة المختصّة بالحوار ‏والمواطنة الحاضنة للتنوّع وحقوق الطفل.‏
 
كذلك استقبل رجل الاعمال السيد نبيل درغام.‏
 
شانيه
وكان سماحة شيخ العقل استقبل في دارته في شانيه وفدا من المشايخ من بلدة حبران في جبل ‏العرب.‏
 
كما استقبل ايضا وفدا من آل عبد الصمد لشكره على تعزيته بزوجة الدكتور ناجي عبد الصمد.‏