المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الجمعة ٠٧ أيّار ٢٠٢١ - 25 رمضان 1442
سماحة شيخ العقل الشيخ نعيم حسن استقبل محفوض وشخصيات وترأس اجتماعاً للمجلس المذهبي

2021-04-06

استقبل سماحة شيخ عقل طائفة الموّحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في بيروت، رئيس "حركة التغيير" المحامي ايلي محفوض، يرافقه رئيس "الحركة اللبنانية الحرة" بسام خضر آغا، وذلك في إطار جولة الوفد على القيادات والمرجعيات لتسليمها "المذكرة الأممية"، وجرى استعراض عددا من القضايا والمواضيع العامة.
وقال محفوض إثر اللقاء، "التقينا سماحة الشيخ في هذه الدار المفتوحة دائماً أمام كل اللبنانيين للتلاقي والحوار"، مبديًا أسفه "لانتقال الدول نحو الإيجابيات باستثناء لبنان الآخذ نحو مزيد من التدهور والتقهقر، من مصر التي تحتفل بالتراث والحضارة، والاجماع الذي حصل حول الأردن، فيما اللبناني ينحو الى الهجرة ويقف امام السفارات بسبب انعدام الثقة الموجودة".
وأضاف محفوض: "جاء في الانجيل البيت الذي ينقسم على نفسه يخرب، فطالما استمرينا بالخلافات في الرؤية الوطنية والانقسامات العميقة الموجودة فكيف يكون لنا اتفاق اقله على مصالح الناس ومستقبل أبنائنا، علما أنه حتى خلال فترة الحروب السابقة لم نشهد انعدامًا للثقة على النحو الحاصل بين القيادات السياسية بوجود شعب مؤمن أن غدٍ يجب أن يكون أفضل عكس النفق المظلم الذي يراه اللبنانيون اليوم. وتباحثنا مع سماحة الشيخ عن أهمية الوطن الذي لا يبنى إلا من خلال ال 18 طائفة الموجودة فيه ولا فضل لطائفة على مثيلتها وهذه نعمة كبيرة للوطن"، داعيا في هذا السياق "لبناء دولة لجميع أبنائها". وقال: "سنستمر في جولتنا لتسليم المذكرة التي نأمل ان نخطو من خلالها الى الأمام وإعطاء روح أمل وثقة للبنانيين، وتأسيس وطن يحميه جيشه وقضاء يحكم لبناء وطن جديد"، ومتمنيا "تشكيل حكومة صُنعت في لبنان".
الى ذلك استقبل شيخ العقل وفدًا من رابطة آل المصري برئاسة المحامية الدكتورة زينة المصري عرض لسماحته نشاط الرابطة لا سيما الاجتماعي المتصل بالواقع الراهن.
كما استقبل سماحته عضو المجلس المذهبي ولجنة وقف بيروت الشيخ سامي عبد الخالق، والاستاذ جهاد الزهيري، عرضا مع سماحته عددا من المواضيع المتصلة بالشأن العام.
ولاحقا عقد سماحة الشيخ اجتماع عمل مع أمين سر المجلس المذهبي المحامي نزار البراضعي، ورئيسة اللجنة الاجتماعية في المجلس المحامية غادة جنبلاط، ورئيس اللجنة الإدارية العميد المتقاعد بسام أبو الحسن، ناقش اعمالا داخلية للجان.
ثم ترأس سماحته اجتماعا لمجلس إدارة المجلس المذهبي، وتخلله بحث بعدد من القضايا والمواضيع وشؤونا داخلية وإدارية عامة.