المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الأربعاء ٠٨ تموز ٢٠٢٠ - 17 ذو القعدة 1441
سماحة شيخ العقل التقى وزيري الصحة والاعلام والسفير السعودي وتلقى اتصالات معايدة

2020-05-26

التقى سماحة شيخ عقل طائفة الموّحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في بيروت اليوم وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن، بحضور مستشار مشيخة العقل الشيخ غسان الحلبي، ومفوض الشؤون الصحية في الحزب التقدمي الاشتراكي باسم غانم. وقدّم الوزير حسن لسماحته التهنئة بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك والذي يصادف أيضا مع ذكرى التحرير، واطلاعه على الواقع الصحي الراهن والإجراءات المتخذة من قبل وزارة الصحة العامة على كل الصعد ولا سيما حيال المخاوف من تطور الفيروس الى مرحلته الثانية.
وقد أثنى شيخ العقل في اللقاء على "الخطوات الصحية والارشادية الهامة والرعاية السليمة التي تقوم بها وزارة الصحة العامة وعلى رأسها الوزير حسن، حيال المواكبة الحثيثة لتطورات الجائحة والمحاذير الناجمة عنها، والجهود المبذولة في هذا الاطار للحد من اخطارها وتجاوز المرحلة الراهنة الصعبة التي يمر بها الوطن، والتي تستوجب من جميع المسؤولين والمعنيين تضافر الجهود الخالصة للخروج من هذه الضائقة". 
وبعد اللقاء صرّح الوزير حسن،" تشرفنا اليوم بزيارة سماحة شيخ العقل الشيخ نعيم حسن لتهنئته بمناسبة الأعياد المجيدة عيد الفطر السعيد وقد تمنينا لسماحته مزيدا من الصحة والعافية بهذه الحكمة التي يتمتع بها ويوزع منها معقل عقل طائفة الموحدين الدروز، وبنفس الوقت عيد المقاومة والتحرير الذي اجمع عليه كل اللبنانيين على انه النقطة المضيئة في تاريخ لبنان الحديث والتي نتمنى ان يبقى لبنان مظللا ومكللا بهكذا انتصارات. كما اننا اثنينا على مواقف وارشادات سماحته وتعليماته بخصوص التعبئة العامة والتزام المؤمنين المساحة الآمنة والتباعد الجغرافي مع الالتزام بالكمّامة للحد من انتقال الفيروس، واننا نعتبر ان كل مسؤول أكان مدنيا او روحيا او سياسيا فانما يلعب دورا استثنائيا في هذه المرحلة التي نواجه فيها وباء هو من اخطر الأوبئة التي اجتاحت العالم، ويبقى للسياسيين والمراجع الروحية الفضل الكبير في إرساء الصيغة اللبنانية الموّحدة لحماية لبنان من كل الأشرار".
وردا على سؤال عما اذا كان من توجه لتخفيف الإجراءات المتخذة، قال الوزير حسن، "الخطة الحكومية واضحة وهي تخفيف بعض محاذير التعبئة العامة واننا نسير بشكل منهجي وواقعي بالعودة الى الحياة الطبيعية، ونأمل من جميع المواطنين التقيد بالارشادات فنفك التدابير رويدا رويدا لتحاشي الوقوع في الموجة الثانية او تسجيل عدد إصابات تفوق طاقة وزارة الصحة اللبنانية على معالجتها او اسعافها، من هذا المنطلق يأتي وعي المجتمع دون المكابرة والطمع ببعض نقاط القوة التي ُسجّلت ضد هذا الوباء ونفرّط بها بشحطة قلم. المطلوب الالتزام بكل التعاليم والارشادات للحكومة، اما بخصوص التمديد او فتح البلد فالامر يعود الى الحكومة مجتمعة بناء على تقرير يصدر عن وزارة الصحة العامة بهذا الخصوص".
عبد الصمد: ثم التقى سماحته وزيرة الاعلام منال عبد الصمد، مقدّمة له تهاني عيد الفطر المبارك، وتخلل اللقاء استعراض الأوضاع العامة والإجراءات الحكومية حيال العديد من القضايا المطروحة لا سيما الشقين الاقتصادي-الاجتماعي والصحي.
وكانت مناسبة هنأ فيها سماحته وزيرة الإعلام على موقعها، داعيا لها "بالتوفيق في مهامها والأهداف التي تنوي القيام بها كي يبقى الاعلام اللبناني منارة رائدة تعكس ثقافة وفكر واخلاق مجتمعنا الوحدوي، في ظل الثورة التكنولوجية والعلمية وتعدد وسائل التواصل التي يجب ان تراعي وحدة الكلمة والحفاظ على التقاليد".
وبعد اللقاء قالت الوزيرة عبد الصمد،" زرنا اليوم سماحة شيخ عقل طائفة الموّحدين الدروز الشيخ نعيم حسن والزيارة واجبة ليس فقط في العيد انما في أي وقت، كي نستلهم من حكمة سماحته ومواقفه الرشيدة ونستطيع بالفعل تعزيز المحبة اكثر والتضامن لخدمة بلد واحد وتكون رسالتنا وطن واحد ولبنان وشعب واحد، على امل تحسّن ظروف بلدنا وينعاد على الجميع".
البخاري: وظهرا استقبل الشيخ حسن السفير السعودي في لبنان وليد البخاري في زيارة معايدة بالفطر، بحضور قاضي المذهب الدرزي الشيخ غاندي مكارم، ومستشار مشيخة العقل الشيخ غسان الحلبي. وجرى التطرّق خلال اللقاء الى عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك والعلاقات الثنائية بين البلدين.
وفي هذا السياق نوّه شيخ العقل "بالعلاقة اللبنانية السعودية التاريخية التي كانت ولا تزال محط تقدير للبنانيين حيال المواقف الكريمة والخيّرة التي وقفتها المملكة الى جانب وطننا على كافة الصعد، وأثبتت من خلالها حرصا كبيرا على وطننا واستقرار وامنه وازدهاره".
وبعد الزيارة اكتفى السفير البخاري بإعتبار،" الزيارة لتقديم التهنئة بحلول عيد الفطر المبارك، وهي زيارة محبة ومودة كبيرة لصاحب السماحة".
اتصالات: من جهة ثانية تلقى شيخ العقل اتصالات مهنئة بعيد الفطر ابرزها من رئيس الحكومة الدكتور حسان دياب، والبطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي، وبطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارتوذكس يوحنا العاشر يازجي، والمفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، والنائبين جان عبيد ووائل أبو فاعور، ورئيس محكمة الاستئناف الدرزية العليا القاضي فيصل ناصر الدين، إضافة الى عدد من الشخصيات والفاعليات الروحية والاجتماعية والسياسية وامنية وعددا من الهيئات والجاليات في لبنان والخارج.
من جهته اجرى شيخ العقل اتصالي تهنئة بالعيد بكل من مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، ونائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب.