المجلس المذهبي | مجلة الضحي
السبت ٠٤ شباط ٢٠٢٣ - 13 رجب 1444
سماحة شيخ العقل في كلمته امام الهيئة العامة للمجلس المذهبي: لعمل فلسطيني مشترك درءا للفتنة وحفظاً للوجود

2022-11-29

شدد سماحة شيخ العقل لطائفة الموحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي ابي المنى على مواقف الطائفة الدرزية عبر التاريخ في تثبيت الهوية العربية ورفض كل انواع ومحاولات سلخ الموحدين عن انتمائهم العربي والإسلامي، مقدرا اهتمام السلطة الفلسطينية ودور العقلاء الذين ساهموا بمعالجة القضية التي حصلت بحق جثة الشاب القتيل تيران فرّو.

وخلال كلمة القاها أمام الهيئة العامة للمجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز، تطرق سماحة الشيخ ابي المنى الى موضوع الحادثة التي حصلت في بلدة جينين في فلسطين بعد اختطاف جثة الشاب تيران فرّو من المستشفى والذي قضى بحادث سير، فأثنى على "التعامل الإيجابي والنقاش الحيوي الذي أثمر عن استرجاع الجثة وتهدئة الخواطر، متوجهاً بالتعزية الى عائلته وإخواننا في فلسطين، ومقدّراً اهتمام السلطة الفلسطينية ودور العقلاء الذين ساهموا بمعالجة القضية، وعلى الأخص الشيخ رائد صلاح والاستاذ أيمن عودة"، ومثنياً في هذا المجال على "موقف الدكتور محمود الهباش مستشار الرئيس محمود عباس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية لموقفه الوطني والعقلاني الجيد واستنكاره للحدث "المشين" ودعوته لعدم التباغض والتباعد"، مؤكداً على "ضرورة العمل المشترك بشكل دائم بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد لدرء الفتنة وحفظ الوجود" .

وتناول سماحة شيخ العقل موضوع المحاضرة التي القاها الاستاذ ثائر كنج ابو صالح من الجولان في جامعة حيفا حول الدور التاريخي للدروز، منوّهاً بكلامه، ومذكّراً بمواقف "الطائفة عبر التاريخ وخصوصاً في لبنان والتي كان لها دورٌ أساسي في الدفاع عن الثغور وفي تثبيت الهوية العربية للبنان ورفض كل انواع ومحاولات سلخ الموحدين الدروز عن انتمائهم العربي والإسلامي، وهذا ما أكّدته القيادة السياسية وما حرصت عليه دار المختارة دائما والقيادات الدرزية الوطنية نهجاً وممارسة".

أما في الشأن الوطني الداخلي فقد اكّدت المداخلات التي قُدّمت اثناء الجلسة على "اهمية الاصلاحات المطلوبة في الدولة والتشديد على واجب حفظ حقوق المودعين وعدم المسّ بها، والدعوة الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية وتفعيل عمل الحكومة، لمواجهة التحديات على كافة الصعد، واولها الصعيد المعيشي في ظل ما يُنذر به المستقبل من أزمات متوقعة".

وكانت الهيئة العامة عقدت بعد ظهر الثلاثاء وكان من بين الحاضرين فيها وزير التربية والتعليم العالي القاضي عباس الحلبي والنائبان مروان حمادة وهادي ابو الحسن وقضاة ورؤساء اللجان اضافة الى الاعضاء، وقد تمت خلالها مناقشة موازنة العام ٢٠٢٣ واقرارها وقضايا داخلية وعامة.