المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الخميس ٢٩ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 12 ربيع الأول 1442
سماحته مستقلاً آرام الأول ووفداً روحياً أرمنياً بتاريخ 30-1-2007

2007-01-30

بيروت في 30/1/2007   استقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن أمس، في دار الطائفة الدرزية في بيروت، كاثوليكوس الأرمن آرام الأول على رأس وفداً روحياً أرمنياً،   التقى سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن أمس، في دار الطائفة الدرزية في بيروت، كاثوليكوس الأرمن آرام الأول يرافقه مطران لبنان للطائفة الارمنية كيغام خاتشريان. وبعد اللقاء وزع آرام الأول كلمة جاء فيها: "تشاورنا مع الشيخ حسن بالاوضاع الراهنة وقلنا ونذكر، ان لبنان بلد التعايش بين كل مكونات هذه العائلة الكبيرة، ولا يحق لأي جهة فرض أرائها على الآخرين. يجب ان تعالج الاختلافات والتباينات بروح التعايش والتنازلات المتبادلة والحوار". ولفت إلى ان "مشهد الشوارع في الأسبوع الماضي لا يتماشى مع القيم اللبنانية".وتساءل: "هل ان الآخرين سيقولون ماذا علينا ان نفعل؟ او هل ان الآخرين سيجدون حلولا لمشاكلنا؟ او ليس لنا النضج الكافي لحل مشاكلنا الداخلية؟"، ورأى انه "بدلا من توجيه الاتهامات المتبادلة، يجب علينا الجلوس حول طاولة الحوار". ولفت الى "اننا قرأنا في الصحف ان معظم الجسور المهدمة في حرب تموز قد أعيد بناؤها وهذا خبر يفرحنا و لكن ما يحزننا اننا نعمر الجسور المادية فيما نهدم جسور التواصل بين قلوب أبناء الوطن الواحد". وشدد على ضرورة "إعادة ترميم الجسور النفسية وهذا لا يحقق فقط بالمساعدات الخارجية بل بالإيمان الجماعي والتصميم والثقة المتبادلة. يجب تمتين جسور الثقة المتبادلة بين الفرقاء كافة بالتفاهم والحوار والتنازلات المتبادلة وان لا ننتظر الغير ليبادر الى مساعدتنا بل علينا نحن ان نتشاور اليوم قبل غد لان الغد قد يكون متأخرا". واستقبل الشيخ حسن قائد جهاز امن السفارات عدنان اللقيس، ثم مدير المكتبة الوطنية في بعقلين اسعد ملاك، ثم الشيخ شفيق ريدان.