المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الخميس ٢٩ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 12 ربيع الأول 1442
استقبل سماحة الشيخ نعيم حسن الشيخ قبلان بتاريخ 13-12-2006

2006-12-13

بيروت في: 13/12/2006  استقبل سماحة شيخ العقل الشيخ نعيم حسن الشيخ قبلان في دار الطائفة في بيروت زار الشيخ قبلان امس شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن، في مقر دار الطائفة في فردان امس، مهنئا بانتخابه شيخا للعقل، وقال: "زيارتنا إلى هذا البيت الكريم لتهنئة صاحب السماحة شيخ طائفة الموحدين الدروز وأهلنا واخوتنا الكرام، وتمنينا له النجاح والسعادة والخير العميم له ولطائفته الكريمة". أضاف: "نحن في لبنان نعيش الوحدة الوطنية وهذه الوحدة نابعة من وحدة الطوائف، فإذا كنا متوحدين في طوائفنا، فلنتوحد مع الطوائف الثانية لنعيش كعائلة لبنانية مباركة كأننا اخوة، ولكن قد نكون اخوة من كل ام واجتماعنا قد يكون موفقا ومباركا". وأعلن عن "ان انطلاقة العمل ستكون بعقد قمة روحية إسلامية تكون انطلاقة لعقد قمة روحية لبنانية تجمع الجميع على طاولة لبنان الواحد الموحد المبارك والكريم". وأوضح ان "هذه الطائفة لها جذور عربية وإسلامية ووطنية وهي من أهل الكرم والجود والشجاعة والنخوة. واجتماعنا مع سماحته كان للتهنئة ولكننا تحدثنا معه في بعض الأمور ووجدنا تجاوبا منه ليفتح صفحة جديدة مع كل الأهل والأخوة عند إخواننا الدروز ومع إخوانه في لبنان"، لافتا الى "ان لبنان يمر بمرحلة صعبة، ولذلك علينا ان نتعاون. فعلى رجل الدين مسؤولية وعليه ان يفك ارتباطه برجل السياسة، لان رجل الدين رجل إصلاح ورجل السياسة رجل يعمل في السياسة، ولذلك علينا ان نصوّب مسار السياسيين كرجال دين، بقطع النظر عن الانتماءات الحزبية والطائفية، فنحن نعتبر ان الدين هو إصلاحي، وان الطوائف والطائفية ليست نعمة بل نقمة، اما الدين فهو نعمة وخير وبركة، ورجل الدين يجب ان يكون لكل اللبنانيين ولغير اللبنانيين رجل اصلاح وحكمة وموعظة وروية". عيدية جديدة ورأى " ان لبنان يمر بظروف قاسية وخصوصا هذه الأيام، وعلى الجميع الهدوء والصبر والروية"، مطالبا الرئيس بري بـ"العودة الى الحوار، فهو وعدنا بعيدية، وهذه العيدية نتمنى ان تكون حكومة وحدة وطنية وقانونا انتخابيا جديدا، فهذا هو الأمر الذي اقترحه وقبل به الجميع وعلينا ان نكمل هذا الوعد، وننتظر من الرئيس بري ان يعيد هذا الحوار من حيث ابتدأ، حتى تعود اللحمة والثقة والمحبة لكل اللبنانيين".