المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الأحد ٢٥ شباط ٢٠٢٤ - 16 شعبان 1445
سماحة شيخ العقل في تشييع القاضي ابو حمدان: "سيبقى منارةً مضيئة في مسيرة القضاء المذهبي"

2023-03-18

شيّعت مشيخة العقل لطائفة الموحدين الدروز والقضاء المذهبي الدرزي واهالي بلدة الكحلونية الشوف اليوم، قاضي المذهب الدرزي السابق الشيخ الجليل شريف ابو حمدان، في مأتم روحي وشعبي كبير، تقدم المشاركين فيه سماحة شيخ العقل للطائفة الشيخ الدكتور سامي ابي المنى على رأس وفد، ضم: رئيس محكمة الاستئناف الدرزية العليا القاضي فيصل ناصر الدين والمستشار القاضي فؤاد حمدان والقاضي الشيخ غاندي مكارم ومشايخ واعضاء في المجلس المذهبي وتقبّل التعازي الى جانب اهالي البلدة وعائلة الفقيد، ومن أبرز الحضور من المشايخ الاجلاّء الشيخ ابو فايز امين مكارم، الشيخ ابو زين الدين حسن غنّام، الشيخ ابو داوود منير القضماني، اضافة الى رئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط الذي حضر على رأس وفد ضم النواب: مروان حمادة، د. بلال عبد الله، فيصل الصايغ ووائل ابو فاعور، الدكتور ناصر زيدان، وكيل داخلية الشوف في الحزب التقدمي الاشتراكي د. عمر غنّام، وكذلك ممثل عن رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني طلال ارسلان اكرم مشرفية، رئيس مؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ نزيه رافع على رأس وفد من المشايخ وادارة المؤسسة، القاضيين السابقين الشيخين سليمان غانم وفؤاد البعيني، الى جانب حشد من المشايخ والهيئات والفاعليات والوفود من مختلف المناطق.

شيخ العقل
وبعد كلمتي شكر للمواسين من قبل رئيس بلدية الكحلونية د. سامي ابو حمدان والشيخ قاسم ابو حمدان باسم البلدية والمشايخ والعائلة والتأكيد على "المزايا الكبيرة للراحل، ومنها مسيرته القضائية العادلة"، قدّم سماحة شيخ العقل د. سامي ابي المنى شهادة بالراحل، قائلا: كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ
وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ
نودِّع اليومَ شيخاً كريماً من الشيوخ الموحدين الأتقياء الأفاضل، حافظاً في قلبه جوهرة التوحيد وملتزماً في حياته بدقائق مسلكه الشريف، مرشداً وواعظاً وأميناً على المبادئ..
نودِّع علماً من أعلام القانون والقضاء المذهبي، قاضياً شريفاً حصيفاً تميَّز بالرزانة والأمانة والاستقامة والترفُّع..
ونودِّع وجهاً معروفيَّاً من وجوه الجبل الأنقياء الذين ما قصَّروا عن تأدية واجبٍ ولا توانَوا عن القيام بمهمَّةٍ اجتماعيةٍ أو مشاركةٍ في موقفٍ جامعٍ مانع..
فضيلة القاضي الألمعي الشيخ شريف أبو حمدان سيبقى مدرسةً وقدوة ونموذجاً حيَّاً في ذاكرة أبناء الشوف والجبل، ومنارةً مضيئة في مسيرة القضاء والقضاة، وعمامةً ناصعةً في مجالس معشر الإخوان من أهل التوحيد والإيمان..
فضيلةَ القاضي العزيز، قال تعالى: "كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَة"، وها أنت ترحل راضياً مرضيّاً ومطمئناً فتُوفَّى أجرَك اليومَ وغداً محبةً وشهادةً ورحمة، فهنيئاً لك بما زرعت من خيرٍ وبما حصدت من سعادة، رحمةُ الله على روحِك الطاهرة،
عظَّم الله أجورَكم.. وإنَّا لله وإنَّا إليه راجعون.

ثم أمّ سماحة شيخ العقل الصلاة على الجثمان والى جانبه المصلّي الشيخ سلمان ماهر ووري الجثمان الثرى في مدافن العائلة في البلدة.

وتلقى سماحة شيخ العقل وعائلة الفقيد برقيات تعزية، ابرزها من شيخي العقل في فلسطين موفق طريف وسوريا يوسف جربوع.

تعازٍ
وزار سماحته بلدتي مرستي وغريفة لتقديم واجب العزاء بالمرحومين الشيخ ابو رائد يوسف زيدان وابو سلام نديم حمزة حرب، كما أوفد عضو المجلس المذهبي الشيخ محمد غنام للتعزية بالمرحوم هشام ناصر الدين في بلدة كفرقطرة.