المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الاثنين ٢٨ تشرين الثاني ٢٠٢٢ - 4 جمادي الأول 1444
سماحة شيخ العقل في تشييع الشيخ الفقيه في عاليه: ترك لنا رسالة التقوى والمحبة وجمع الشمل

2022-10-03

شيّعت طائفة الموّحدين الدروز ومدينة عاليه اليوم الشيخ الجليل المرحوم ابو حمزة نعيم امين الفقيه (سليل المشايخ الاعيان وجابر خواطر الاخوان الصابر التقي الديّان) في مأتم روحي واجتماعي حاشد اقيم في جمعية الرسالة الاجتماعية – عاليه، وتقدّم المشاركين فيه سماحة شيخ العقل لطائفة الموّحدين الدروز الشيخ الدكتور سامي ابي المنى على رأس وفد من المشايخ ورؤساء لجان واعضاء من المجلس المذهبي والهيئة الاستشارية لمشيخة العقل، وتقبّل التعازي الى جانب نجله الشيخ حمزة الفقيه ومشايخ عائلة الفقيد والمدينة والأعيان من الطائفة بينهم سماحة الشيخ نعيم حسن والشيخ الجليل ابو صالح محمد العنداري والشيخ نصر الدين الغريب، حيث قدّم النائب اكرم شهيب تعازي رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ورئيس اللقاء الديموقراطي النائب تيمور جنبلاط، كذلك قدّم رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني طلال ارسلان يرافقه وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال عصام شرف الدين التعازي، وممثل الشيخ الجليل ابو يوسف امين الصايغ الشيخ اكرم الصايغ وشخصيات  روحية واجتماعية وامنية وعسكرية وحزبية وهيئات مختلفة عدة، الى حشد غفير من المشايخ من مختلف المناطق في الجبل ووادي التيم ومسؤولي الخلوات في البياضة الشريفة وباقي الخلوات والمجالس في المناطق.

أبو سعد
وخلال التشييع القى الشيخ ماجد ابو سعد كلمة تحدث فيها عن مزايا "الشيخ الراحل الزاهد في الدنيا سعيا للآخرة" وقال: "اذ نوّدعك ايها الشيخ الجليل شيخ المحبة والوئام والممتلئ بالخير والسلام ولا ننسى حضورك المبارك بيننا، فإنما ندعو الى ان تكون لحظة الوداع، منطلقا لسعي دؤوب وصحوة صفو وتقارب بين اهل التوحيد وجمع شمل المحبّين كما جرى جمع شمل ابناء يعقوب بدعاء مخلص كامل لا يُرد عند باريه".
كما القى رئيس "جمعية الاشراق" الشيخ د. وجدي الجردي كلمة المشايخ وصهر عائلة الفقيد الشيخ جهاد الريّس كلمة العائلة.

شيخ العقل
وسبق الصلاة شهادة قدّمها سماحة شيخ العقل ابي المنى بالراحل قائلا: "قل إن الموت الذي تفرّون منه فإنه ملاقيكم ثم تردّون إلى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون" (صدق الله العظيم). الموت حق نقابله بالرضى والتسليم، وكما يقال فقدان الاعيان من تعس الزمان، لكن الاعيان كالمرحوم الشيخ ابو حمزة نعيم الفقيه رحمه الله تركوا رسالة وإن رحل الجسد فالرسالة باقية، رسالة الاتقياء الاعيان والمشايخ الثقات، والشيخ الراحل تربّى في بيت التقوى فنشأ تقيّا وفي بيت الاخلاص فنشأ مخلصا وفي بيت الاخوّة التوحيدية فكان محبا للاخوان داعيا الى جمع الشمل وصفاء القصد وتلك هي رسالة المرحوم الشيخ ابو حمزة وقبله المرحوم الشيخ ابو يوسف امين الفقيه ومشايخ عاليه الاجلاّء، الذين فقدناهم والذين تركوا لنا بعدهم نخبة من المشايخ الاجلاّء اطال الله بأعمارهم والرسالة في ايديهم وهي باقية".
اضاف سماحته: "رحم الله الشيخ ابو حمزة وليبق بيته مفتوحا كما كان على الدوام للالفة والمحبة والنهضة التوحيدية، اطال الله بعمر الشيخ حمزة ومشايخ مدينة عاليه جميعا، هو باقٍ في كنفهم وهم جميعا في كنف المشايخ الاطهار الذين رحلوا وتركوا الرسالة، وباذن الله تعالى الرسالة باقية، وانّا لله وانّا اليه راجعون".

ثم دعا الشيخ ابي المنى الشيخ الجليل ابو صالح رجا شهيب الى إمامة الصلاة على روح الفقيد والى جانبه المصلّي الشيخ اسعد الصايغ ثم وري الجثمان الثرى في عاليه.

ووردت خلال التشييع رسائل تعزية عدة من مشايخ وفاعليات لا سيما مشايخ من سوريا وفلسطين.