المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الثلثاء ٠١ كانون الأول ٢٠٢٠ - 15 ربيع الثاني 1442
نعوة المرحوم الشَّيخ الجليل أبي زين الدِّين حسن الحلَبي

2020-10-31

بسم الله الرَّحـْمَن الرَّحيم
﴿يًا أيَّــتُـها النَّفسُ المُطمَئِنَّةُ*ارْجِعِي إلَى رَبِّكِ رَاضيةً مَرضِيَّةً*فَادْخُلِي فِي عِبادِي*وَادْخُلِي جَنَّتِي﴾
صدقَ اللهُ العَظِيم
سبحانَ مَن جعَل الرِّضَى والتَّسليمَ لعِبادِه الطَّائعين مَلاذاً وسُلوانا. وهَذَّبَ العقولَ بنعمةِ حِكمتِه إيضاحاَ وتبيانا. وأدَّبَ النَّفسَ الذائقةَ الموْت برحْمتِه وثوابِه فكانَ ﴿عندهُ حُسْنُ الْـمَآب﴾.
إنَّهُ بالرِّضَى والتَّسليم لـمَن لا يضيع لديه أجر وهو الرؤوفُ الرَّحيم، ننعي إليْكُم وفاة الشَّيخ الورع الديَّان، التـــقيّ الحليم القائم بمفترضات الطَّاعةِ لله العليّ القدير، السَّالك بسجاياه الحميدةِ سبُلَ التَّوحيد، المشهُود له بالفَضْل والصِّدق من إخواننا الثِّـــقات الأفاضِل الأعيان،
الشَّيخ الجليل أبي زين الدِّين حسن الحلَبي
رحمه الله
إنَّنا، في مشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز ، ومن قلب جبل لبنان إلى أرجاء وادي التَّيْم، وبالنيابة عن المشايخ الأجلَّاء وسائر الإخوان وأبناء العشيرة المعروفيَّة، نتقدَّم من الرؤساء الروحيين وأهلنا الأعزَّاء في الجولان الصامد الأشمّ، وفلسطين العزيزة، والشَّام الأبيَّة، بأحرِّ التَّعازي وأطيب المؤاساة، مـُختصِّين أهلنا في مجدل شمس وعائلة الفقيد الكبير بأخلص مشاعر المشاركة والتأسّي لفقدِ شيْخٍ من معدِن شيوخ السَّلَف الصَّالِح الأجلَّاء.
نسأل الله تعالى أن يتغمَّد فقيدنا بخالص الرَّحـمة و ﴿رِضْوان منَ الله﴾ الكريم الرَّحيم.
ونطلب من إخواننا في لبنان الأخذ بإلتزامات الاجراءات الوقائية الصحية، وأن تجري التعازي في أماكنهم من دون اجتماعات بالنَّظَر إلى الوضع المعروف. ولهم جزيل الأجر والثواب. و ﴿إنَّا لله وإنَّا إليه راجعُون﴾.
تاريخ: 14 ربيع الاول 1442ه. - الموافق : 31/10/2020م.                                                                                       شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز
نعييم حسم