المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الاثنين ٢٨ أيلول ٢٠٢٠ - 10 صفر 1442
سماحة شيخ العقل الشيخ نعيم حسن: ماذا ينتظر كلّ مسؤولٍ في مواقع القرار؟

2020-08-05

عبّر سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في هذه اللحظات المُدلهِمَّة الحزينةعن بالغ تأثره بالفاجعة التي حلّت بالوطن وتوجّه بقلبٍ خشوع بأحرّ التعازي وأصدق مشاعر التعاطف والمواساة لذوي سائر الضحايا، شهداء وجرحى ومفقودين، إنَّهم وجوه المأساة الثقيلة التي عصفت بوطننا والذي يبدو اليوم على صورة كارثية إلى جانب الضحايا الأبرياء.
وشدد الشيخ حسن في تصريح على أن تقوم كل أجهزة الدولة بما يلزم لتأمين الحد الأدنى المطلوب لمساعدة المنكوبين وإيوائهم وإغاثتهم، مؤكداً أن التضامن الوطني والإنساني هو أقل ما يمكن فعله فوق هول الجراح والدمار. ودعا سماحته كل من يتّصف بصفة المسؤولية أو يتولى موقعاً أن يعمل ما بوسعه لكشف كامل ملابسات هذه المصيبة الإنسانية، وأن تتم محاسبة كل من له علاقة من قريب او بعيد. وأكد أنَّ مصير الأوطان في المحن البالغة الصعوبة متعلّقة بمستوى أداء المواطنين وقوَّة إرادتهم الطيِّبة وعلى رأسهم بالطبع كل مسؤول في أي موقع كان.
وسأل الشيخ حسن: ماذا ينتظر كلّ مسؤولٍ في مواقع القرار؟ لا ينفع بعدُ يا سادة التلطّي خلف العبارات التي لا تغني ولا تُسمِن من مصائب وجوع. لا ينفع الإنكار الرَّهيب الذي يعمي القلوب عن الحقيقة. ولا ننسى ما سوف يتفاقم من مشاكل الاقتصاد واشتداد وطأة الضيق على المواطنين. إنَّ الأبعاد الهائلة لنتائج هذا الزلزال سوف تتبدَّى عبر شهور بل سنوات. ولا تنفع إزاء هذا الخطر العظيم المراوحة وما نأمله هو شعور جدّي في المسؤولية. هذا ما ننتظره مهما كانت صورة الأمل شاحبة.
بيروت تنزف، بيروت أم الشرائع، أملنا ان تأخذ ما تستحق من الأشقاء والأصدقاء
نسأل الله تعالى أن يشمل وطننا وشعبه باللطف والرحمة والفرج إنه نعم المولى ونعم النصير.
تاريخ: 5/8/2020