المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الأربعاء ٠٨ نيسان ٢٠٢٠ - 14 شعبان 1441
بيان صادر عن مشيخة العقل والمجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز

2020-02-29

بسم الله الرحمن الرحيم
إخواننَا وأهلَنا الأعزَّاء
في ظلّ التحذير العالمي وتواتر المعلومات الرسميَّة من قبل أعلى المرجعيات الصحّيَّة عن ازدياد مخاطر انتشار مرض "الكورونا" وسهولة وسرعة نقل العدوى، فإنَّه لا بدَّ من المبادرة إلى القيام بواجب الوقاية وحسن التدبُّر وفق ما تقتضيه قواعد المحافظة والسلامة.
لذلك،
فإنَّ مشيخة العقل والمجلس المذهبي لطائفة الموحّدين الدروز يتوجَّهان من أبناء الطائفة الكرام ببعض التنبيهات والتحذيرات، مرفقة بأطيب التمنيات لأهلنا ولوطننا بالسلامة من جميع الأوبئة الصحية وغيرها المهدِّدة للمجتمع، وآملةً أخذ تلك التوجيهات بعين الاعتبار والاهتمام، بعد الاستعانة بالله تعالى، وهو نعم النصير القدير.
يُرجى التنبُّه باهتمام وافٍ للأمور التالية:
الأخذ بالإرشادات الرسمية بكل جدّية، واعتماد أساليب الوقاية المُعلَن عنها من قبل أهل الاختصاص، خصوصا فيما يتعلَّق بالتدابير الضروريَّة المعلَن عنها في حال ظهور الأعراض وغيرها، إذ في ذلك نوعٌ من الحذر الواجب لا يتناقض مع الإيمان والرضى والتسليم، بل هو واجب إنسانيّ أخلاقيّ في الصميم تجاه الاهل والمجتمع.
إنَّ مبدأ الوقاية اليوم هو واجب على كلّ عاقل مسؤول في نشاطه وأعماله ويوجب في الظروف الراهنة ضرورة تجاوز بعض العادات الاجتماعية، كالسلام في مناسبات المآتم والأفراح وغير ذلك من الاجتماعات على تعدادها، والاكتفاء بسلام القلوب والعيون وبـ"المشالحة"، وفي ذلك وقايةٌ ورقيٌّ وحِفظ للسلامة في اجتناب التسبُّب بانتقال عدوى الأمراض الممكنة، وليس في مثل هذا الأمر ما يُفسِد الاحترام والمودَّةَ بين الناس والإخوان والعائلات.
إنَّ مشيخة العقل والمجلس المذهبي يأملان من الجميع أخذ التحذير بكل جدّية والتجاوب والتعاون،
"درهم وقاية خير من قنطار علاج"
والله ولي التوفيق.
 
بيروت في: ٢٠٢٠/٢/٢٩