المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الثلثاء ٢٦ آذار ٢٠١٩ - 19 رجب 1440
سماحة شيخ العقل الشيخ نعيم حسن التقى لجنتي التواصل واتحاد المصارف وجمعية شبابية

2019-03-14

التقى سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في بيروت اليوم لجنتي التواصل المكلفتين من قبل هيئة علماء المسلمين، ومشيخة عقل طائفة الموحدين الدروز، وضمت، عن الهيئة نائب رئيس الهيئة الشيخ خالد عارفي، والشيخ محمد طقوش، والشيخ طارق مزهر. وعن مشيخة العقل القاضي الشيخ غاندي مكارم، والشيخ سلمان عودة، والشيخ عامر زين الدين، وعلى اثر اجتماع مشترك بينهما، جرى الاتفاق وصدور بيان مشترك عن اللجنتين بما يلي: 
أولاً: اعتبار ما نشر على المواقع الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي وما تبع ذلك من منشورات جرى توزيعها عملا مسيئا بحق الموحدين ومشبوها لجهة مضامينه وأسلوب توزيعه غير البريء.
ثانياً: نبذ وإدانة كافة التصرفات على أنواعها والمطبوعات ومنشورات المواقع الالكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي التي تشير إلى إثارة التفرقة والاختلاف بين المذاهب الإسلامية، وتصدع وحدتها. وكذلك إثارة الفتن بين أبناء الوطن الواحد والعيش المشترك.
ثالثاً: التأكيد بأن هذا العمل يتجاهل تجاهلا كليا التراث التوحيدي المنشور وخصوصا كل ما صدر عن مشيخة العقل والمجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز قديما وحديثا من منشورات وكتابات ومواقف، فضلا عن انسجام تلك المواقف مع الموقف الوطني والقومي العام للموحدين الدروز عبر قياداتهم السياسية، وهو تجاهل يزيد من درجات الشبهة في القيام بمثل هذه الأعمال.
رابعاً: نزع غطاء الرعاية عن أي كان من الذين يستسيغون هذه الأساليب وهذا النزوح الجامح نحو التأويلات الفردية المنسجمة مع مشاريع التحريض والفتنة.
خامساً: أكد الفريقان على الالتزام بالمنهج الرباني (لا إكراه في الدين) مع مراعاة حقوق المذاهب الإسلامية وممارستها لطقوسها وشعائرها.
سادساً: أكد الفريقان على التعاون مستقبلاً لمعالجة أية ظواهر تتعارض مع سماحة الإسلام واعتداله وفكرته والسيرة النبوية الشريفة.
وخلال اللقاء جرى التشديد على "القيم الإنسانية المشتركة بين مختلف المذاهب والأديان السماوية لأهميتها في تحصّين النفوس البشرية من أمراض التطرّف الديني ونزعات التعصب، والتركيز على سلاح العلم ونهل معاني الرسالة عظمة تلك الحضارة التي تآلفت بالعقل الموّحد وحفظت للأجيال إرثا نيّرا وأشرف ما ذخّره وجدان الإنسانية. وبان لا إكراه في الدين ومن نوّر الله بصيرته في مكنونات الدين الحنيف وتراثه الاثيل، بما فيه من البيّنات والهدى، فإنما يستقي معنى المواطنة الحقّة، في ظل ما يهدد العالم من أخطار جمّة بما تحمله من مكائد الإرهاب ودسائس الباطل". وقد شكر شيخ العقل أعضاء اللجنتين، مقدرا الجهود التي بذلت من قبلهم بهذا الخصوص. 
من جهة ثانية التقى سماحة الشيخ وفدا من اتحاد نقابات موظفي المصارف في لبنان ضم رئيس الاتحاد جورج حاج، رئيس نقابة موظفي المصارف أسد خوري، الأمين العام للاتحاد حكمت السيد، نائب الأمين العام اكرم عربي.
وجرى استعراض قضايا متصلة بشؤون موظفي القطاع الخاص وامورا عامة.
واثر اللقاء قال الحاج، " كانت مناسبة للقاء سماحة شيخ العقل والبحث معه في هموم النقابة وأوضاع البلد بشكل عام. لا سيما وان العام الماضي كان صعبا على لبنان، وتطرق البحث الى المسائل العالقة مع وزارة العمل والوساطة التي جرت بهذا الخصوص حيث لم نتمكن من الوصول الى حل لتجديد عقود، اكان بالنسبة لاعادة توزيع الأجور بالقطاع او لانشاء راتب تقاعدي وتعديل المنح المدرسية والجامعية. وبعد اطلاعنا على سماحته نؤكد استمرارنا في النضال النقابي للوصول الى الأهداف المرسومة ومنها عقد اجتماعي يحفظ لموظفي المصارف حقوقهم، خصوصا وان الموظف المصرفي يعاني اكثر من غيره من الموظفين بوجود دوام عمل غير منصف للموظفين وللاجور.
كما التقى سماحته "جمعية LDC شباب وصبايا دروز" وجرى البحث في أمور اجتماعية ومستقبل الشباب.