المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الخميس ٢٤ أيلول ٢٠٢٠ - 6 صفر 1442
وفودا رسمية ودبلوماسية وحزبية وروحية قدمت التعازي بشهداء السويداء في دار طائفة الموحدين الدروز

2018-07-29

دار طائفة الموحدين الدروز غصّت بالشخصيات والوفود المعزية بشهداء السويداء

شهدت دار طائفة الموّحدين الدروز في فردان تقبلا للتعازي "بشهداء الغدر والظلم والإرهاب في جبل العرب" في السويداء، من قبل سماحة شيخ عقل طائفة الموّحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، والمجلس المذهبي الدرزي. ووقد حضر معزيا ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الوزير نقولا التويني، وممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري النائب محمد الخواجة، وممثل الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري النائب نزيه نجم. الرئيس ميشال سليمان، الرئيس تمام سلام، ممثل الرئيس فؤاد السنيورة الدكتور عمّار حوري.
كما شارك ممثل البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي المطران بولس مطر، وممثل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان الشيخ محمد الاروادي، ومتروبوليت بيروت وتوابعها للروم الاورتوذكس المطران الياس عودة.
كما حضر وزير السياحة اوايس كيدانيان وقدم التعازي أيضا باسم اللجنة المركزية لحزب الطاشناق، والوزير السابق آلان حكيم باسم رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل، والنائب عدنان طرابلسي على رأس وفد من الاحباش، والنواب، هنري حلو، وائل أبو فاعور، هادي أبو الحسن، والوزراء والنواب السابقون، عاطف مجدلاني، إبراهيم شمس الدين، صلاح الحركة، فادي الهبر، أنطوان سعد، غازي العريضي.
وحضر سفير الامارات في لبنان الدكتور حمد الشامسي، والقائم بأعمال السفارة السعودية وليد البخاري، وممثل سفير دولة فلسطين اشرف دبور المستشار الأول حسان شتنية، وسفير لبنان في روسيا شوقي بو نصّار، ومثّل قائد الجيش العماد جوزيف عون العميد صبحي أيوب على رأس وفد من الضباط. ورئيس الأركان اللواء حاتم ملاّك، وقائد الشرطة القضائية العميد أسامة عبد الملك، ورئيس جهاز الامن القومي العميد وائل أبو شقرا، واللواء وليد سلمان.
وشارك امين عام تيار المستقبل احمد الحريري، ووفودا من قيادة حركة امل، والكتائب اللبنانية، ومن قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي والمفوضين ووكلاء الداخية، ونائب رئيس حركة التجدد الديموقراطي أنطوان حداد. وقضاة المذهب الدرزي، ورؤساء لجان وأعضاء المجلس المذهبي، ومدير عام المجلس مازن فياض، السيدة حياة ارسلان على رأس وفد كبير من سيدات منطقة الجبل، والقيادي حليم بو فخر الدين، والقاضي عفيف الحكيم، والعميد جورج البستاني، تجمع جمعيات سيدات الجبل، ووفدا كبيرا من منطقة السويداء، ووفودا روحية وزمنية وعسكرية واهلية الى وفود من مناطق الجبل وحاصبيا والبقاع والجنوب.
وتلقى شيخ العقل سلسلة اتصالات وبرقيات تعزية من لبنان والخارج، ابرزها اتصالات من رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، ورئيس المجلس العام الماروني وديع الخازن، والمفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، وبرقيات من الأمين العام لمركز الملك عبدالله بن عبد العزيز العالمي للحوار بين اتباع الأديان والثقافات فيصل بن عبد الرحمن بن معمّر، معزيا "في ضحايا التفجيرات الإرهابية التي شنّها تنظيم داعش الارهابي في محافظة السويداء"، ومعتبرا،"ان العالم يشهد صراعات تصنّف في خانة الجرائم ضد الإنسانية والتي تستهدف اتباع كل دين وتهدد نسيج كل مجتمع وتثير الفتنة بين أبنائه، مؤكدين على أهمية الحوار لايجاد سبل التعاون المشترك من اجل تعزيز المواطنة وبناء السلام والوقوف معا لمناهضة العنف باسم الدين ولكل اشكال العنف". وبرقية من منصة الحوار والتعاون بين القيادات والمؤسسات الدينية في العالم العربي، توجّهت لسماحة شيخ العقل بالعزاء الخالص لطائفة الموحدين الدروز، ودانت "مجزرة السويداء النكراء ضد الإنسانية، كما دعت الشعب السوري والشعوب العربية للاتحاد بوجه الجماعات الاجرامية المتطرفة"، وبيانا من مرصد الإفتاء المصرية يدين هجوم السويداء، وبرقية تعزية واستنكار من رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر.