المجلس المذهبي | مجلة الضحي
الجمعة ٢٣ تشرين الأول ٢٠٢٠ - 6 ربيع الأول 1442
استقبل سماحة الشيخ النائب السابق تمام سلام بتاريخ 15-3-2007

2007-03-15

بيروت في: 15/3/2007   استقبل سماحته النائب تمام سلام في دار الطائفة الدرزية في بيروت واستقبل سماحته أيضاً وفدا من قيادة حركة "الناصريين المستقلين ـ المرابطون             عرض سماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن للتطورات أمس مع النائب السابق تمام سلام الذي قال: "ان ابرز ما يمكن الحديث عنه اليوم هو ما تم كشفه من خلية ارهابية مجرمة تريد الضرر والاذى للبنان واللبنانيين. وهي مناسبة في الدرجة الاولى للتأكيد ان الوعي والحضور والسهر الامني من الدولة واجهزتها امر مطلوب بشكل مكثف ومتواصل لاحباط اعداء لبنان وكل من يريد الضرر باللبنانيين، ومناسبة نهنيء فيها القوى والمرجعيات الامنية والحكومة في شكل عام على هذا الانجاز الكبير، ونطالبهم بالمزيد خصوصا ان الساحة وفي ظل الاجواء السياسية التي مررنا فيها عرضة ومنذ فترة لكثير من مثل هكذا فجوات واعمال اجرامية وارهابية".           اضاف: "ان من ابرز ما تم تسجيله هو ان هذه الايادي المجرمة ليست ايادي لبنانية، وعلى الرغم من مساحة عدم الثقة الكبيرة بين القوة السياسية اللبنانية وما افسحت به من مجال للتهجم والتصادم بين تلك القوى واتهام بعضها البعض بكثير من الامور ومن ضمنها الاخلال بالامن واستهداف بعض الابرياء هنا وهناك، اتت هذه المعلومات وهذا الأنجاز للتأكيد ان الامر ليس بأيد لبنانية كما انه ليس صناعة لبنانية، وهذا ليس من باب تبرئة القوى السياسية اللبنانية لبعضها او للقول بأن هذا الحزب او ذاك بمنأى عن التورط، ولكن الواقع هو هكذا بأن الايادي غير لبنانية وهذا ما يجب ان يدفع بكل اللبنانيين وبالقوى السياسية اللبنانية في الدرجة الاولى على مختلف مشاربها وتنوعها، الى الاتعاظ والإحتكام إلى هكذا نتائج والسعي إلى تمتين اللحمة بين اللبنانيين خصوصا في موضوع الأمن والإستقرار في البلد".وأمل "أن يدرك الجميع من حلفاء سوريا أو غيرهم، أن الأمن ضروري وأن الإستقرار والسلم الأهلي في لبنان أمر لا يجب العبث به بل في أن تتضافر جهودهم من أجل وضع حد لهذا التمادي العنيف الذي يؤدي إلى الإخلال بالأمن كائنا من كان وراءه، أكانت الجهة خارجية أو غيرها. كما أنه من غير المنطقي أن يكون هناك خلاف بين القوى اللبنانية في هذا الأمر مهما كانت علاقتها مع أي جهة داخلية أو خارجية".           واستقبل سماحة الشيخ حسن وفدا من قيادة حركة "الناصريين المستقلين ـ المرابطون" برئاسة محمد درغام وعضوية أعضاء القيادة: سعد الريس، رامي عيتاني، أحمد العويك وخالد شهاب.